هلال شيكان يقدم أروع ليلة رمصانية ويقتال سموحة بثنائية ويمتع جماهير التبلداوية

إبراهومة : اللاعبين أدوا ماعليهم ونعد جماهيرنا بالأفضل مؤمن : الإصابات قصمت ظهر الفريق والتبلدي لايقارع بأرضه   كتب : محمد فضل الله خليل - عدسة : ود المأمون حقق هلال التبلدي فوزا مستحقا على ضيفة فريق سموحة المصري في رابع جولات كأس الإتحاد الإفريقي في المباراة التي الفريقين مساء الثلاثاء بإستاد قلعة شيكان بهدفين مقابل هدف وأحرز هدفي هلال التبلدي اللاعب أبكر أوهاج ونيلسون لازغيلا بينما أحزر هدف فريق سموحة اللاعب إسلام محارب. الشوط الاول شوط المباراة الأول جاء متواضعا من الجانبين خاصة فريق هلال التبلدي الذي أكثر من التحضير ونقل الكرات في المناطق الخلفية وهذا ماجعل فريق سموحة يكتسب شيئا فشيئا الثقه في نفسه وبدأ في مبادلة الهلال الهجوم و شن بعض الهجمات المرتده علي مرمى أكرم حيث كاد سموحة ان يحرز هدفا في أكثر من مناسبتين لولا براعة حارس هلال التبلدي أكرم الهادي بينما لم يشكل هلال التبلدي أي خطورة تذكر على مرمى فريق سموحة وماعاب علي هلال التبلدي في هذا الشوط هو إنعزاليه خط هجومه وضياع وسطه كذلك عدم فاعلية خطي الظهير.   الشوط الثاني تحسن أدا فريق هلال التبلدي كثيرا في الشوط الثاني وذلك بعد إجراء عدة تبديلات قضت بخروج فيصل موسى ودخول معاذ القوز  وخروج خميس كيزا ودخول أبكر أوهاج وهذه التبديلات جعلت فريق هلال التبلدي يقود عددا من الهجمات على مرمى فريق سموحة وهذا ماقاد فريق التبلدي لتولي زمام المباراة بينما إكتفي فريق سموحة بالهحمات المرتدة حيث جاءت الهدف الأول لهلال التبلدي في الجزء الآخير من المباراة عن طريق أبكر أوهاج ولكن سرعان ما جنح لاعبي هلال التلبدي الى الإستعراض والذي نتج عنه هدف التعادل لفريق سموحة عن طريق إسلام محارب ولكن هذه الهدف جعل هلال التبلدي يعود مرة أخرى الى قيادة عدة هجمات على فريق سموحة افرزت عن الهدف الثاني والذي كفل لهلال التبلدي نتيجة المباراة. هلال التبلدي لم تأثر كثيرا بالغيابات من خلال مباراة هلال التبلدي خاصة وسموحة خاصة الشوط الأول وضح جليا أن هلال التبلدي لم تأثر كثيرا بغياب نجم خط دفاعه عمر سفاري والظهير إسحق كرنقو المتغيبان لعامل الإيقاف حيث شارك علي أوريان في الظهير الأيسر و كان آداءه ممتازا رغم إبتعاده عن المشاركة لفترات طويلة حيث لم إستطاع قيادة هجمات الفريق من الرواق الأيسر كذلك لم عاني خط دفاع هلال التبلدي في هذه المباراة الذي لعب نصر الدين الشغيل كقلب دفاع (مولفا) لسد غياب الغائب عمر سفاري والذي لم كان آدائه مزهوزا إلا بعض الهنات لانه يلعب لأول مرة في هذه الخانه. _EMO4985 copy _EMO4986 copy 001 002 004 005 006 007 008 009 010 011 012 013 014 015 016 017    

Start a Conversation